عاجل | “أوبر” تطلق خدمات “التاكسي” في مصر اعتباراً من اليوم

أوبر تطلق خصائص جديدة للإطمئنان على سلامة الركاب
أوبر تطلق خصائص جديدة للإطمئنان على سلامة الركاب

أطلقت اليوم شركة “أوبر” للنقل الذكي” خدمات التاكسي عبر تطبيقها في مصر ، وسيصل الحد الأدنى للأجرة في الخدمة الجديدة 12 جنيهاً .

في حين سيصل سعر “فتحة العداد” فى خدمة التاكسي الجديدة إلى 7.25 جنيه ، وسعر الكيلو متر الواحد 2.5 جنيه يرتفع إلى 3 جنيهات بعد قطع مسافة 30 كيلو، مقابل 35 قرشا لكل دقيقة انتظار .

وتمتلك “أوبر” أكثر من 160 ألف كابتن يقدمون الخدمة للعملاء عبر سيارات ملاكي عن طريق خدمتي ” أوبر إكس” و” أوبر سيليكت “.

ووفقاً لجمعية سائقي ومالكي التاكسي الأبيض ـ الجهة التى تم تدشينها لتنظيم عمل سائقي التاكسي ـ ، يقدر عدد سيارات التاكسي الأبيض فى مصر بـ  377 ألفا، بقيمة 79 مليار جنيه.

تطبيق أوبر بعد اضافة خدمة التاكسي إليه

في سياق متصل قالت شركة أوبر الشهر الماضي في رسالة عبر البريد الإلكتروني، لجميع عملائها، إنها ملتزمة بجميع “الالتزامات والضوابط” التي تعهدت بها أمام جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية المصري، مع إتمام صفقة استحواذها على شركة “كريم”.

وبحسب خطاب الشركة، والبيان الصادر من جهاز حماية المنافسة اليوم الجمعة، قالت أوبر: “في مصر تعهدنا بعدة التزامات تتضمن؛ الابتكار وجودة الخدمات، والتواجد المحلي، والفصل بين العلامات التجارية، وإتاحة البيانات، وعدم اشتراط الحصرية على الشركاء، وقيود على التسعير”.

وأرسلت الشركة نسخة كاملة من “الالتزامات والضوابط” التي تعهدت بها أمام جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية المصري لمنح جميع عملائها حق الاطلاع عليها.

وجاءت تلك الخطوة تنفيذًا للقرار رقم 45 لسنة 2019، الصادر عن جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، بشأن صفقة استحواذ شركة أوبر تكنولوجيز إينك (أوبر) على شركة كريم إينك، والتي يُلزم فيها الشركتين بمجموعة من “الالتزامات والضوابط” التي تعهد بها الأطراف على أنفسهم قبل إتمام الصفقة.

وكان جهاز حماية المنافسة أصدر بعض “الالتزامات والضوابط” لإتمام الصفقة والتي تضمن الحفاظ على حقوق الركاب والسائقين، بوضع حد أقصى لزيادة الأسعار والتزام الشركة بعمولتها من الرحلة، و فتح السوق للاستثمار في قطاع النقل التشاركي.

كما تضمن زيادة الابتكار وتقديم عروض وخدمات جديدة، واتاحة حق الحصول على قواعد البيانات للعمل بالسوق وإلزام الشركتين بعدم ربط الخدمات ببعضها بطريقة إقصائية.

كما ألزم الجهاز الشركتين بتعديل العلامة التجارية لشركة كريم في مصر توضح أن أوبر وكريم هم كيانين تابعين، لزيادة فرص دخول منافسين جدد وزيادة الشفافية وإلغاء المنافسة الوهمية.