مذكرة تعاون بين البريد المصري واتحاد البريد العالمي لتنفيذ مبادرة [email protected]

egypt post
egypt post

وقع عصام الصغير رئيس مجلس إدارة البريد المصري وبشار حسين مدير عام المكتب الدولي للاتحاد البريدي العالمي اتفاق تعاون لتنفيذ مبادرة [email protected] في مصر والتي تهدف إلى ترويج وتطوير التجارة الإلكترونية بين الهيئات البريدية الإفريقية.

جاء ذلك بحضور يونس جبريل الامين العام للاتحاد البريدي الافريقي الشامل وايزاك كاميلي وزير الاشغال والنقل والاتصالات التنزاني.

قال عصام الصغير رئيس مجلس إدارة البريد المصري إن هذا الاتفاق ينص على تفعيل منصة افريقية للتجارة الالكترونية لصالح البلدان الإفريقية تتولى مصر العمل عليها بالتعاون مع الدول الأفريقية.

ويهدف هذا الاتفاق إلى التغلب على الحواجز التي تعترض التجارة الإلكترونية في افريقيا وتحويل مصر لبوابة للتجارة الالكترونية للقارة الافريقية بالاضافة الى الاستفادة من موقع مصر الجغرافي في تقديم الخدمات اللوجستية لصالح البلدان الافريقية من خلال تجميع وإعادة توجيه الطرود الواردة الى كافة الدول الافريقية عن طريق مركز التجميع اللوجستي بالقاهرة .

وخلال فعاليات المنتدى عقد الصغير اجتماع موسعا مع رؤساء البريد بالدول الافريقية الاثنى عشر بهدف الترويج لمنصة التجارة الالكترونية الخاصة بالبريد المصري والتنسيق والإعداد لورشة العمل التي من المقرر عقدها يومى 26 و27 يناير من الشهر الجاري بالقاهرة لتقديم الدعم الفني للدول الافريقية في مجال التجارة الإلكترونية بهدف تسهيل التجارة الالكترونية بين الدول الأفريقية.

كما وقع الصغير ودان كاجوي المدير العام والرئيس التنفيذي للبريد الكيني بروتوكول تعاون مشترك في مجال التجارة الالكترونية بهدف إتاحة الفرصة لعملاء البريد الكيني للتسوق من الولايات المتحدة الأمريكية وانجلترا والصين عن طريق مركز التجميع اللوجيستي بالقاهرة.

وبموجب هذا الاتفاق سيتم استخدام المركز اللوجيستي للبريد المصري بمطار القاهرة الدولي في التجارة الالكترونية ليتمكن عملاء بريد كينيا من التسوق الإلكتروني من الولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة والصين بسهولة حيث سيتم جمع البعائث من هذه الدول الثلاث وشحنها الى مركز التجميع اللوجيستي بالقاهرة ومن ثم إلى كينيا مما يقلل تكاليف الشحن ورفع وتحسين مستوى الخدمة.

وأضاف الصغير أن هذا البروتوكول يهدف الى توطيد أواصر التعاون وتعزيز العلاقات بين البريد المصري والبريد الكيني ويفتح آفاق جديدة للتعاون بين مصر وكينيا للاستفادة من إمكانيات البريد بالدولتين لتقديم خدمات التجارة الالكترونية بجودة عالية وبأسعار تنافسية للحصول على ثقة العملاء و حصة عادلة من سوق التجارة الالكترونية.