منح رخصة تشغيل خدمات الجيل الخامس للمصرية للاتصالات مقابل 150 مليون دولار

المصرية للاتصالات تحصل على رخصة الجيل الخامس
المصرية للاتصالات تحصل على رخصة الجيل الخامس
شهد مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، منح رخصة تشغيل خدمات الجيل الخامس للمحمول بين الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات والمصرية للاتصالات.
جاء ذلك بحضور الدكتور  عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

قيمة رخص الجيل الخامس

هذا وتبلغ قيمة رخصة تشغيل شبكات الجيل الخامس للتليفون المحمول الممنوحة للشركة المصرية للاتصالات 150 مليون دولار مقابل رخصة تشغيل خدمات الجيل الخامس فقط لمدة 15 عاماً، وذلك دون الحصول على أي تجديدات أو امتيازات إضافية أياً كانت.
ويأتي توقيع الشركة المصرية للاتصالات على رخصة تشغيل خدمات الجيل الخامس في إطار حرص الحكومة المصرية على إتاحة التكنولوجيات الحديثة للمؤسسات والأفراد من خلال الشركات العاملة في مصر.
وعلى هامش التوقيع، قال الدكتور عمرو طلعت، إن إتاحة تقنيات الجيل الخامس من شأنه إحداث أثر ملموس على تحقيق التحول الرقمي، نظراً لدورها في مختلف القطاعات، مما ينعكس بالإيجاب على الاقتصاد القومي وعلى ترتيب مصر في المؤشرات الدولية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث تُتيح شبكات الـ 5G سرعات فائقة من شأنها دفع عملية التحول الرقمي.
أضاف أن هذه التقنية تمكن من التوسع في الابتكار والتطوير لمختلف التطبيقات، بدءً من الواقع الافتراضي وحتى الميكنة الصناعية، حيث تُتيح السعات الهائلة لخدمات الـ 5G وزمن الاستجابة السريع قدرة على دعم الاتصال والسيطرة على عدد كبير من الأجهزة في آن واحد، مما يدعم تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، وتطبيقات المدن الذكية والموانئ الذكية والرعاية الصحية، والتحكم في الأجهزة عن بُعد وغيرها من التطبيقات المتقدمة.