البيتكوين يتراجع لأدنى مستوى له في شهرين بعد قرار الفيدرالي الأمريكي

شهدت أغلب العملات الرقمية المشفرة تراجعاً في الأسعار على مدار الأسبوع الماضي بعد القرار الفيدرالي الامريكي، بحسب منصة “كوين ماركت كاب”

وبحسب منصة تداول العملات الرقمية “كوين ماركت كاب” فقد تراجع سعر بيتكوين بنسبة 7.18% على مدار أخر 7 أيام ليسجل 56.5 ألف دولار اليوم مسجلاً أدنى سعر له في شهرين، فيما انخفضت عملة إيثيريوم بنسبة 11.5% على مدار الأسبوع لتسجل 3 آلاف دولار.

كما انخفضت عملة BNB بنسبة 10.9% خلال تداولات الأسبوع الماضي لتسجل 507 دولار، وتراجعت عملة دوجكوين بنسبة 12.6% مسجلة 0.108 دولار.

جاء تراجع البيتكوين وعدد من العملات الرقمية المشفرة بعدما أصدر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي محاضر اجتماعه في يونيو والتي تشير إلى أن البنك المركزي ليس مستعدًا بعد لخفض أسعار الفائدة، بحسب موقع “سي إن بي سي”.

وأظهر محضر اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في يونيو أن المسؤولين مترددون في خفض أسعار الفائدة حتى تظهر البيانات الإضافية أن التضخم يتحرك بشكل مستدام نحو هدف البنك المركزي البالغ 2٪.

ووفقاً لـ “سي إن بي سي” فأن أسعار الفائدة المرتفعة عادة ما تكون أقل ملاءمة لعملة البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة لأنها تخفف من شهية المستثمرين للمخاطرة.

وارتفعت عملة البيتكوين إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق فوق 73.7 ألف دولار في مارس من هذا العام بعد أن وافقت لجنة الأوراق المالية والبورصة على أول صندوق تداول عملة البيتكوين في الولايات المتحدة.

تسمح صناديق الاستثمار المتداولة للمستثمرين بشراء منتج يتتبع سعر البيتكوين دون امتلاك العملة المشفرة الأساسية. 

ويقول أنصار العملات المشفرة إن هذا ساعد في إضفاء الشرعية على فئة الأصول وجعل من السهل على المستثمرين المؤسسين الأكبر حجمًا المشاركة.

ومع ذلك، منذ ذلك الحين، تم تداول البيتكوين في نطاق يتراوح بين 59 ألف دولار و 72 ألف دولار تقريبًا.

اقرأ ايضاً: رئيس بينانس يتوقع تجاوز البيتكوين حاجز الـ 80 ألف دولار