اتفاق بين اتصال و GIZ لتدريب 300 من ذوي الهمم وتوظيفهم بمحافظات مصر

تعاون بين جمعية اتصال وGIZ
تعاون بين جمعية اتصال وGIZ

أعلنت جمعية اتصال إطلاق مبادرة التدريب الفنى فى مجال تكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الهمم بتمويل من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ.

وتستهدف المبادرة تدريب 300 من الأشخاص من ذوي الهمم لمدة عام بهدف إيجاد فرص عمل لائقة بهم.

تدريب 300 شخص من ذوي الهمم بتمويل من GIZ 

قال المهندس حسام مجاهد، رئيس مجلس إدارة جمعية اتصال إن التعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي يستهدف بحث الفرص التدريبية لذوي الهمم كخطوة أولى لتوظيفهم في شركات الاتصالات والتكنولوجيا.

وتابع أنه شارك في لقاء أكثر من 100 شركة من أعضاء اتصال تم استطلاع آرائهم حول احتياجاتهم وتطلعاتهم في فرص العمل الجديدة التي يمكن أن يتم توفيرها لأصحاب الهمم، مؤكدا أن هناك آليات لقبول المتدربين أبرزها السن بحيث يتراوح بين 21 – 40 عام حيث يتم تدريب 300 شخص على مهارات استخدام تكنولوجيا المعلومات وغيرها من المجالات الأخرى التي يتطلبها سوق العمل وبعد انتهاء الفترة التدريبية التي ستتم داخل محافظات مصر سواء في الصعيد أو في الوجه البحري سيتم تنظيم ملتقى توظيفي لهؤلاء المتدربين لاستيعابهم في فرص عمل جديدة .

وأوضح مجاهد، أن هذا البرنامج يعتبر شرارة البدء وسيتم العمل على مضاعفة أعداد المتدربين بهدف خلق فرص عمل لهم خارج القاهرة والعمل على سد الفجوة في التوظيف في عدد من الوظائف.

اقرأ ايضا: أسعار خطوط المحمول لمتحدي الإعاقة

وقال إن جمعية اتصال تعمل على توسيع وزيادة قدرات الشركات ويتم ذلك من خلال رفع كفاءة موظفي الشركات وتدريبهم على اعلى مستوى احترافي، خاصة وأن قطاع التكنولوجيا هو الأقدر على استيعاب أصحاب الهمم في العمل مع الشركات في مجالات البرمجة وغيرها من خلال التدريب الفني والتقني وتمكينهم في الوظائف الجديدة. 

وأكد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن الوزارة تعمل من أجل بناء مستقبل رقمى لمتحدى الإعاقة من خلال تكريس أدوات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمساعدتهم ودمجهم وتمكينهم بشكل فعال.

وأشاد وزير الاتصالات بمبادرة التدريب الفنى فى مجال تكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة، كذلك تم إنشاء الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوى الإعاقة عام 2019 لدعم مجتمع شامل لذوى القدرات الخاصة باستخدام التكنولوجيا والأدوات المساعدة ويوجد مقر لهذه الاكاديمية بمدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة ليكون مركز للتميز فى مجال التكنولوجيا المساعدة لدعم البحث والتطوير وتدريب متحدى الإعاقة وتأهيلهم تكنولوجيا وتأهيلهم لسوق العمل والعمل على توفير فرص عمل متميزة فى بيئة دامجة تتيح لهم العمل باستقلالية وكفاءة، كما ستعمل الأكاديمية على توفير الإتاحة التكنولوجية للخدمات المختلفة المقدمة للأشخاص ذوى الإعاقة بالتعاون مع مختلف مؤسسات وهيئات الدولة.