رئيس الوزراء يتفقد مصنع فيفو للهواتف الذكية بالعاشر من رمضان

مدبولي يتفقد مصنع فيفو
مدبولي يتفقد مصنع فيفو

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مصنع فيفو لتكنولوجيا تصنيع الهواتف الذكية، يرافقه عمرو طلعت، وزير الاتصالات.

قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، إن الحكومة تستهدف تواجد أكبر 5 شركات للهواتف المحمولة في مصر، هي سامسونج، أوبو، تشاومي، فيفو، مشيرًا إلى أن هناك محاولات مع شركة آبل لإقناعها بالاستثمار في مصر.

وأكد رئيس الوزراء أن هذه الزيارة تأتي في إطار توجه الدولة نحو التوسع في جذب كبرى الشركات العالمية للتصنيع في مصر، بقيمة مضافة محلية عالية، وكذا اتصالاً باهتمام الحكومة بالسعي لتعزيز التواصل مع المستثمرين الأجانب والمصنعين من الشركات العالمية، وتقديم الدعم اللازم لتنفيذ خططهم التوسعية في السوق المصرية، وبالأخص الموجهة نحو أنشطة التصدير.

مصنع فيفو ينضم لقائمة الشركات المصنعة للهواتف الذكية محلياً

من جانبه أشار الدكتور عمرو طلعت إلى حرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على دعم القدرات التكنولوجية وتعزيز تنافسية صناعة الإلكترونيات المحلية على الصعيد العالمي، وذلك فى إطار المبادرة الرئاسية “مصر تصنع الالكترونيات”، التي تهدف إلى تعزيز صناعة الإلكترونيات فى مصر، وتحقيق الاكتفاء الذاتي في هذا القطاع الحيوي، مشيراً إلى أن صناعة الإلكترونيات تعدُ أحد القطاعات الاستراتيجية التي تسهم بشكل كبير في تحقيق التنمية الاقتصادية، وتوفير فرص العمل، وزيادة الصادرات الرقمية.

مراحل إنتاج هاتف فيفو في مصر

وخلال الجولة، استمع رئيس الوزراء ومرافقوه إلى عرض من جيفن وانج، العضو المنتدب لشركة “فيفو”، الذي قدم شرحاً تفصيلياً عن مراحل الإنتاج بالمصنع، والتقنيات المتطورة لخطوط التصنيع؛ بدءاً من خط تصنيع اللوحة الأم للهواتف الذكية، والذي يعد أحدث خط إنتاج في العالم، ثم خط تجميع المنتج وأجهزة التركيب السطحي، ومراحل المعايرة والاختبار، حيث يتم استخدام أحدث تقنيات عمليات الاختبار لضمان تلبية احتياجات السوقين المحلية والعالمية بشكل فعال، وتقديم منتجات ذات جودة عالية، وصولاً إلى مراحل التعبئة والتغليف، والتعرف على نماذج من المنتج النهائي الجاهز للأسواق.

وأضاف مسئول الشركة أن مصنع “فيفو” في مصر بدأ بالفعل عمليات تصدير اللوحة الأم للهاتف الذكي إلى مصنع الشركة بتركيا، كما يُحقق المصنع قيمة مضافة محلية بنسبة 42٪؜ ويعمل على زيادة هذه النسبة؛ وكذا زيادة المكون المحلي. 

وأوضح وانج، أنه تم إنشاء مصنع “فيفو” بمصر عام 2022 على مساحة 11 ألف م2، بقدرة إنتاجية تصل إلى 500 ألف وحدة شهرياً، واستثمارات تقدر بنحو 20 مليون دولار.

ولفت إلى أن هذا المصنع يُعدُ هو الأول للشركة في أفريقيا، ويوفر الآن نحو 1200 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

جدير بالذكر، أن شركة “فيفو” تعدُ إحدى الشركات الصينية الرائدة عالمياً في صناعة الهواتف المحمولة والأجهزة الذكية، وتعمل في أكثر من 60 دولة حول العالم، ولها ٧ مصانع في: الهند، والصين، وبنجلاديش، وإندونيسيا، وباكستان، وتركيا، ومصر، بالإضافة إلى 9 مراكز للبحث والتطوير في تكنولوجيا الاتصالات على مستوى العالم.

اقرأ ايضاً: مواصفات وأسعار هواتف فيفو المصنوعة في مصر