الأخبارالرئيسية

“فوري” تبدأ توسعاتها الخارجية وتضخ استثمار في منصة السوق بالسودان

بدأت شركة فوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية أولى خطواتها التوسعية خارج مصر، عبر الاستثمار في منصة “السوق” في السودان.

وأبرمت فوري صفقة استثمارية مع منصة السوق alsoug.com، وهي أكبر منصة رقمية للإعلانات المبوبة والتسويق الإلكتروني في السودان، كأول استثمار لها خارج مصر.

فوري تدخل السودان عبر منصة السوق

وقالت شركة فوري، في بيان اليوم الثلاثاء، إن الصفقة تأتي في إطار مشاركتها في أول جولة معلنة لتمويل رأس المال المخاطر في السودان، حيث ستساهم في تطوير منصة تكنولوجيا الخدمات المالية الجديدة «كاشي»، التابعة لمنصة “السوق”.

وأوضحت أن ذلك سيتم خلال الاستثمار في حصة أقلية غير حاكمة في الشركة القابضة “السوق- كاشي”.

ومثلت شركة فوري الركيزة المحورية لنجاح جولة تمويل رأس المال المخاطر المذكورة والبالغ قيمتها 5 مليون دولار، حيث أثمرت مشاركتها عن تحفيز عدد من أبرز اللاعبين الدوليين في مجال تمويل رأس المال المخاطر على الانضمام إلى تلك الجولة، ومن بينها كبرى المؤسسات الاستثمارية بأسواق أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، وفقا للبيان.

وتعتزم فوري المساهمة بقوة في التوسع بنطاق خدمات منصة “السوق” عبر تحفيز انضمام ومشاركة التجار بهاء وتسهيل وصولها وانتشارها بالسوق، بحسب البيان.

وتأسست منصة السوق بالسودان خلال عام 2016 على أيدي نخبة من رواد الأعمال في مجال التكنولوجيا، حيث نجحت في التحول إلى أكبر سوق رقمی و واحد من أكثر التطبيقات السودانية التي يتم تحميلها من متجر Google Play، حيث بلغ عدد مرات تحميل تطبيق “السوق” قرب 2 مليون مرة.

وتحظى المنصة بمشاركة واستخدام قاعدة واسعة من البائعين في السودان، حيث يقومون بتسويق وعرض منتجاتهم المتنوعة بين العقارات والسيارات والسلع والخدمات. وقد تمكنت منصة “السوق” من تحقيق معدلات نمو ملحوظة منذ انطلاقها، على الرغم من التحديات السياسية والاقتصادية التي يمر بها السودان.

ووفقا لبيان فوري، تتطلع منصة “السوق” إلى التوسع بنطاق عروضها وخدماتها عبر تأسيس شبكة مدفوعات إلكترونية جديدة، تساهم في توفير خدمات الدفع الإلكتروني للعملاء في شتى أنحاء السودان، التي تعد من كبرى دول القارة الأفريقية.

أولى التوسعات الخارجية لشركة فوري

وقال المهندس أشرف صبري الرئيس التنفيذي لشركة فوري، إن هذه الشراكة تمثل أول استثمارات فوري خارج السوق المصري منذ انطلاقها قبل 13 عاما، مؤكدا ثقته في قدرة فوري على تسطير قصة نجاح فريدة بالسوق السوداني عبر منصة السوق ومنصتها التابعة “كاشي” لخدمات الدفع الإلكتروني.

وأوضح صبري أن استثمار فوري في “السوق” فيي إطار خططها الاستثمارية المعلنة الهادفة إلى تعظيم الاستفادة من الأسس التكنولوجية القوية التي تنفرد بها وشراكتها مع أبرز الكيانات الواعدة من أجل التوسع باستثماراتها إلى الأسواق الخارجية التي لا تحظى بتغطية في مجال تكنولوجيا الخدمات المالية.

موضوعات نرشحها لك:

دبي ترفع الحظر عن مكالمات “فيس تايم” لهذا السبب

موبايل ذكي ينقذ صاحبه من طلقة مسدس بالقلب

وقالت ترنيم (نينا) سعيد، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة “السوق” إن الشراكة مع فوري لا تمثل علامة فارقة في مسيرة منصة السوق فحسب، وإنما يمتد تأثيرها الإيجابي إلى مختلف المشروعات الناشئة في مجال التطوير التكنولوجي بالسوق السوداني بشكل عام والتي لم تكن في متناول يد أسواق رأس المال العالمية.

وتأسست شركة فوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية عام 2008، وهي أكبر منصة رائدة في توفير حلول المدفوعات الإلكترونية لخدمة جميع شرائح المجتمع.

وتشمل خدمات فوري الرئيسية سداد الفواتير إلكترونيا، وشحن الهواتف المحمولة لخدمة الملايين من المصريين. كما تقدم الشركة الخدمات الرقمية الأخرى مثل التذاكر الإلكترونية واشتراكات تلفزيون الكابل ومجموعة متنوعة من الخدمات الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Share This