مسرعة الأعمال “إبني” تقدم دورات تدريبية للشركات الناشئة والصغيرة من أعضاء “اتصال”

مسرعة الأعمال لمنظمة اتصال
مسرعة الأعمال لمنظمة اتصال

أعلنت اليوم حاضنة ومسرعة الأعمال “إبني” التابعة لمنظمة اتصال عن عقدها شراكات واتفاقيات كثيرة خلال الشهور الماضية لخدمة أعضاء اتصال.

يأتي هذا تأكيدا على دور منظمة اتصال الاستراتيجي لدعم وتنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات في السوق المصرية.

شراكات مسرعة الأعمال “إبني”

وتضم هذه الشراكات عدد من الاتفاقيات مع شركات كبرى وكذلك أفراد بهدف نقل خبراتهم التقنية للشركات سواء الصغيرة ومتناهية الصغر والمتوسطة وأيضا استكمال الخدمات المقدمة للشركات الناشئة المحتضنة عن طريق تقديم خدمات استشارية في عدة مجالات منها على سبيل المثال:

الإدارة الاستراتيجية والتخطيط ، أبحاث الأسواق ، تخطيط الاتصال والتواصل مع العملاء ، التسويق ، ، الاستشارات المالية ، استشارات الاستثمار.

وتعقيبا على هذا النشاط ، قال الدكتور محمد شديد، المدير التنفيذي لاتصال إن ما تقوم به اتصال بصفة عامة ومسرعة الأعمال “ابني” يأتي من منطلق إيمانها القوي والراسخ بدورها التنموي تجاه الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر.

وتعمل منظمة اتصال في تقديم كافة أشكال الدعم والاستشارات لهذه الشركات للقيام بدورهم وخروج مشروعاتهم لنور وكذلك العمل على تذليل العقبات التي تواجههم دون مقابل بهدف دعم وتطوير منتجات هذه الشركات.

برنامج الإرشاد والتوجيه

أضاف أن حاضنة ومسرعة الأعمال إبني قد قامت ايضاً بإطلاق برنامج الإرشاد والتوجية (Mentorship) على أن يتم التوفيق بين الشركات المحتضنة والموجهين في بداية الاحتضان.

و يعمل كل موجه مع الشركة طول فترة الإحتضان لدعمهم من الجوانب الإدارية والفنية.

وعلى الجانب الآخر تقوم ايضا أكاديمية إبني بتدريب وإعداد رواد الأعمال من خلال استكمال التدريبات المقدمة وذلك خلال شهر سبتمبر وأكتوبر 2020 وذلك لسعيها إلى تأهيل عدد أكبر من رواد الأعمال وتحفيزهم لإيجاد أفكار تكنولوجية مبتكرة.

مجالات التدريب في الأكاديمية

وتقوم الأكاديمية بتقديم التدريبات ومنها : التسويق الإلكتروني ،مقدمة في استراتيجية التسويق ، معلومات عن تمويل الشركات ، تقييم الأعمال للشركات الناشئة ، اختبار المنتجات ، الإدارة الاستراتيجية ، تنفيذ وتطبيق الإدارة الاستراتيجية ،Leadership .

وكان تقرير لمؤسسة ماجنيت قد كشف تمكن الشركات الناشئة بمنطقة الشرق الأوسط من جذب استثمارات بقيمة 659 مليون دولار خلال النصف الأول من العام الجاري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويعد إجمالي الاستثمارات التي جذبتها الشركات الناشئة في 6 أشهر من العام الجاري يوازي 95% من إجمالي الاستثمارات التي جذبتها الشركات الناشئة خلال عام 2019.

ننصحك بقراءة الموضوعات التالية:

كم حجم الاستثمارات التي جذبتها الشركات الناشئة في 2020؟

تضاعف في مبيعات الالعاب الالكترونية بسبب كورونا