ترامب ينهي أزمة هواوي ويرفع الحظر عنها .. تصريحات مهمة على هامش اجتماعات قمة العشرين

هواوي
هواوي

ترامب ينهي أزمة هواوي ويرفع الحظر عنها .. تصريحات مهمة على هامش اجتماعات قمة العشرين سنتنتاولها في التقرير التالي بعد صراع أمريكي صيني دام لأشهر .

أزمة هواوي وترامب

وبحسب وكالات إخبارية، فإن من أبرز القرارات التى كشف عنها ترامب، هو استئناف المفاوضات بين الجانبين الصيني والأمريكي .

كما أعلن ترامب عن رفع حظر بيع منتجات الشركات الأمريكية لشركة هواوي الصينية،

وذلك بعد أسابيع قليلة من إعلان عدد من الشركات الأمريكية الموردة لمكونات التصنيع لشركة هواوي وقف التوريد لها .

ترامب ينهي أزمة هواوي ويرفع الحظر عنها .. تصريحات مهمة على هامش اجتماعات قمة العشرين
ترامب ينهي أزمة هواوي ويرفع الحظر عنها .. تصريحات مهمة على هامش اجتماعات قمة العشرين

وجاء على رأس تلك الشركات جوجل، التى أعلنت عن وقف دعمها لنظام التشغيل أندرويد،

وكذلك شركات إنتل وكوالكوم الموردين لأشباه الموصلات والمعالجات.

وكان مؤسس شركة هواوي العالمية رين تشنغفاي قد أعلن عن تخفيض الإيرادات المتوقعة للشركة بمقدار 30 مليار دولار خلال العام الجاري،

لتحقق الشركة إيرادات متوقعة 100 مليار دولار بنهاية العام الجاري مقابل 110 مليار دولار في العام الماضي .

السفارة الأمريكية بالقاهرة تصدر بيان

من جانبها أصدرت السفارة الامريكية بالقاهرة بيان صحفي لها مساء أمس تحذر فيه من التعاون مع شركتي هواوي

، لما لها من خطورة على الخصوصية وحقوق الملكية الفكرية.

وقالت السفارة في البيان:

” إنه ينبغي أن تكون البلدان قادرة على الثقة في أن الشركات المنتجة للأجهزة والبرمجيات التي تعمل بتقنية الجيل الخامس (5G) ،

لن تهدد أمنها الوطني أو خصوصيتها أو ملكيتها الفكرية أو حقوق الإنسان فيها”.

واضاف البيان، “لا يمكن أن تسود الثقة عندما يخضع موردو الخدمة للتلاعب السري من قبل حكومة استبدادية –

مثل جمهورية الصين الشعبية – التي تفتقر إلى سلطة قضائية مستقلة وسيادة القانون اللذين يمنعان إساءة استخدام البيانات”.

وتابعت:

“الثقة تعني أن الشركات المنتجة للأجهزة والبرمجيات التي تعمل بتقنية الجيل الخامس (5G) للاتصالات اللاسلكية ،

لا تخضع لسيطرة حكومة استبدادية وأنها يمكن أن تنجح في اللجوء إلى القضاء للطعن في تجاوزات الحكومة.

ولكن عندما يتعلق الأمر بشركتي هواوي (Huawei) وزي تي إي (ZTE)، والشركات الصينية الأخرى،

فإنها ملزمة بشكل سري بالتعاون مع أجهزة الاستخبارات والدوائر الأمنية الصينية”.

وقالت السفارة في البيان:

“الثقة تعني أيضا أن الشركات المنتجة للأجهزة والبرمجيات التي تعمل بتقنية الجيل الخامس (5G) للاتصالات اللاسلكية،

يتم تمويلها علنا وبشفافية باستخدام أفضل الممارسات القياسية في المشتريات والاستثمار والمقاولات”.

وتابعت:

” أما شركة هواوي، فهي تستفيد من الإعانات، ومن عشرات البلايين من أموال القروض المدعومة من الدولة،

والمبيعات المحمية للمشغلين داخل الصين، في الوقت الذي كانت فيه ضالعة في قضايا فساد عالمية”.

وقال البيان “الثقة تعني أن الملكية وعلاقات الشراكة والهيكل التنظيمي في الشركات المنتجة للأجهزة والبرمجيات التي تعمل بتقنية الجيل الخامس (5G) للاتصالات اللاسلكية تتصف بالشفافية. لكن شركة هواوي ترفض الكشف عن هيكلها المؤسسي أو شرح صلاتها بالحزب الشيوعي الصيني”.