حصاد قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر خلال عام 2021.. انفرجراف

وزارة الاتصالات
وزارة الاتصالات
سنستعرض في التقرير التالي عبر البيانات والأرقام والإنفوجراف حصاد قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر خلال عام 2021.

مؤشرات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

حققت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال عام 2021 خطوات وثابة فى تنفيذ استراتيجية مصر الرقمية والتى تهدف من خلالها إلى تبنى أحدث التكنولوجيا العالمية، ودعم الفكر الابتكارى لخلق مجتمع رقمى متكامل يتم من خلاله بناء الانسان المصرى، وتطوير قطاعات الدولة، وتعزيز مكانة مصر على خريطة صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ارتفعت مؤشرات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ليحافظ على مكانته كأعلى قطاعات الدولة نموا. وكان أبرز مؤشرات القطاع فى 2021 :

  •  ارتفع معدل نمو القطاع ليصل إلى 16% فى 2020/2021 مقارنة بـ15.2% فى 2019/2020.
    – ارتفعت نسبة مساهمة القطاع فى الناتج المحلى الإجمالى من 4.4% فى 2019/2020 إلى 5% فى العام المالى 2020/2021.
  • نمت الصادرات الرقمية من 4.1 مليار دولار فى 2019/2020 إلى 4.5 مليار دولار فى 2020/2021.
    – جاءت مصر ضمن أسرع 10 دول نمواً للشمول الرقمى وفقا للتقرير الصادر عن مؤسسة “رولاند بيرجر”Roland Berger .
  •  تقدم ترتيب مصر 43 مركزًا فى مؤشر القواعد التنظيمية للمحافظ الالكترونية للهاتف المحمول الصادر عن الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول GSMA عن عام 2020 لتصبح فى المركز 36 بين 90 دولة تعتمد هذا النوع من الخدمات على مستوى العالم مقارنة بالمركز 79 فى عام 2019 محققة بذلك أعلى نسبة نمو بالمؤشر على مستوى العالم.
  • تقدم ترتيب مصر خمسة مراكز فى مؤشر الإنترنت الشامل 2021 لتصبح فى المركز 73 بين 120 دولة مقارنة بالمركز 78 عن العام السابق؛ كما احتلت المركز الرابع على مستوى الدول الإفريقية الواردة فى المؤشر وعددها 29 دولة؛ وذلك وفقا للتقرير الصادر عن وحدة أبحاث الإيكونومست.
  • جاءت مصر ضمن الدول مرتفعة الأداء فى مؤشر تطور التقنيات الحكومية GOVTECH لعام 2020.
    – أبرزت العديد من التقارير الدولية ذائعة الصيت ومن ضمنها تقرير “ماجنيت، وتقرير “ديسرابت أفريقيا”، وتقرير ومضة، الجهود المبذولة من قبل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات و”إيتيدا” لوضع مصر فى مقدمة مشهد ريادة الأعمال عالميًا.
حصاد قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر خلال عام 2021.. انفرجراف
حصاد قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر خلال عام 2021.. انفرجراف
حصاد قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر خلال عام 2021.. انفرجراف
حصاد قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر خلال عام 2021.. انفرجراف

بيئة الشركات الناشئة في مؤشرات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

صنف التقرير العالمى لبيئة الشركات الناشئة 2021GSER، القاهرة على النحو التالى:
1. احتلت المرتبة الأولى كأفضل النظم الإيكولوجية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث وفرة المهارات بأجور تنافسية، وضمن أفضل 15 مدينة على مستوى العالم فى نفس المؤشر.

2. احتلت المرتبة الثانية للنظم الإيكولوجية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمعرفة، حيث يقيس هذا المؤشر الإبداع من خلال النشاط البحثى وبراءات الاختراع.

3. احتلت المرتبة الثالثة للنظم الإيكولوجية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث كلا من مناخ التمويل، وكفاءة المهارات والخبرة.

4. جاءت ضمن أفضل 5 نظم إيكولوجية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث القيمة مقابل المال.

5. احتلت المرتبة الرابعة للنظم الإيكولوجية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للأداء، ويقيس هذا المؤشر حجم وأداء النظام الإيكولوجى بناءً على القيمة التراكمية لشركات التكنولوجيا الناشئة من خلال عمليات الخروج والتمويل.

كما احتلت القاهرة المرتبة الأولى فى قارة إفريقيا فى استراتيجيات جذب الاستثمار الأجنبى المباشر، وذلك وفقًا لتقرير “مستقبل بيئة الأعمال التكنولوجية فى أفريقيا لعام 2021-2022” الصادر عن مؤسسة “FDI Intelligence” إف دى أى إنتليجينس، التابعة لصحيفة فاينانشال تايمز.

وحافظت مصر على مكانتها كمقصد رائد عالمى فى مجال خدمات تكنولوجيا المعلومات والتعهيد والخدمات العابرة للحدود؛ حيث جاءت مصر فى المرتبة الأولى بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والمركز (15) على مستوى العالم فى “مؤشر مواقع الخدمات العالمية” الصادر عن مؤسسة “كيرني” الاستشارية العالمية لعام 2021.

التحول الرقمى ضمن مشروعات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

استكملت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مشروعاتها لبناء مصر الرقمية من خلال تنفيذ عدد ضخم من المشروعات بالتعاون مع قطاعات الدولة لرقمنة الخدمات الحكومية، وتحقيق التحول الرقمى فى كافة القطاعات.
وكان أبرز ما تم إنجازه خلال 2021:

– إطلاق 65 خدمة حكومية جديدة على منصة مصر الرقمية ليصل الإجمالى الى قرابة 100 خدمة رقمية وإتاحتها من خلال منافذ متعددة بخلاف المنصة وهى البريد المصرى، ومركز الاتصال 15999، وهاتف المحمول، مع توفير وسائل سداد متعددة للدفع الإلكترونى.

– بلغ عدد المواطنين المسجلين على منصة مصر الرقمية 4.2 مليون مواطن؛ حيث تم إجراء 14 مليون معاملة على المنصة.

– الإطلاق الرسمى لمنصة التقاضى الإلكترونى للمحاكم الاقتصادية بالتعاون مع وزارة العدل والتى ستسهم فى إنجاز إجراءات التقاضى أمام المحاكم الاقتصادية.

– الإطلاق التجريبى لخدمات التحول الرقمى فى القطاع الزراعى بالتعاون مع وزارة الزراعة.

– منح تراخيص جديدة من هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات لمزاولة نشاط خدمات التوقيع الإلكترونى لشركتين جديدتين فى مصر دعمًا لجهود التحول الرقمى وتحقيق استراتيجية مصر الرقمية، وربط الخدمات الحكومية بالقطاعين الخاص والمدنى، وهو الأمر الذى يستلزم التوسع فى منظومة التوقيع الإلكترونى على مستوى الجمهورية.

– تقديم برنامج جديد للتوقيع الإلكترونى لتطبيق نظام التسجيل المُسبق للشحنات ACI بمصلحة الجمارك المصرية لتبسيط إجراءات الإفراج الجمركى، وكذلك تقديم تطبيق جديد للتوقيع الإلكترونى لتنفيذ منظومة «الإيصال الإلكترونى» بمصلحة الضرائب ليخدم أكثر من 3500 دافع للضرائب من خلال تقديم أكثر من 7 مليون إيصال إلكترونى مُوقع.

بناء القدرات الرقمية ضمن أولويات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

شهد عام 2021 زيادة أعداد المتدربين ومضاعفة موازنة التدريب التقنى من 148 ألف متدرب بميزانية 400 مليون جنيه فى 2020، الى مستهدف تدريب 200 ألف متدرب بميزانية 1.1 مليار جنيه خلال العام المالى 2021/2022.

كما تم التشغيل التجريبى لعدد 2 مركز ابداع مصر الرقمية والتشغيل الفعلى لعدد ٥ ليصل الإجمالى إلى 7 مراكز، فيما جارى العمل على انشاء 9 أخرون بتكلفة اجمالية للمرحلتين 1.5 مليار جنيه وذلك فى إطار خطة تستهدف انشاء مركز فى كل محافظة بهدف إتاحة التدريب التقنى ورعاية الابداع بما تشمله من معسكرات العصف الذهنى، وحاضنات ومسرعات أعمال للشركات، مع تدريب للقائمين على هذه الشركات، وإقامة محافل للتشبيك بينهم والمستثمرين.

وكان أبرز ما تم إنجازه فى محور بناء القدرات الرقمية خلال عام 2021 ما يلى:-

– افتتاح المركز المصرى الإفريقى للتدريب فى مجال تنظيم الاتصالات التابع للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات بالقرية الذكية؛ والذى يهدف إلى تنمية قدرات منظمى الاتصالات والهيئات ذات الصلة بأفريقيا.

– إطلاق أكاديمية دعم نظم المعلومات والتحول الرقمى لضمان استدامة أعمال التحول الرقمي، وتطويع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لخلق نموذج عمل جديد داخل المؤسسات الحكومية، وبناء القدرات الرقمية للقيادات والعاملين بتلك الوحدات، وتحسين الأداء الحكومي.

– إنشاء 5 مدارس جديدة للتكنولوجيا التطبيقية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم للوصول لإجمالى 6 مدارس. وهى أول مدرسة ذكية متخصصة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتهدف إلى إعداد جيل من العمالة الفنية القادر على المنافسة فى سوق العمل.

– التعاون مع شركة مايكروسوفت العالمية فى إطلاق منحة متقدمة لبناء قدرات عدد 1000 من شباب الخريجين لإعدادهم لوظائف المستقبل فى التحول الرقمى مثل: الذكاء الاصطناعى وعلوم البيانات وإدارة عمليات الحوسبة السحابية والبرمجة المتقدمة وإدارة قواعد البيانات.

– الشراكة مع شركة أمازون ويب سرفيسز العالمية (AWS) فى إطلاق منحة لبناء قدرات 500 شاب متخصص فى مجالات علوم البيانات والبيانات الضخمة.

– دعم التطوير المؤسسى لمنظومة التأمين الصحى الشامل بمحافظات المرحلة الأولى (الإسماعيلية، والسويس، وجنوب سيناء، والأقصر، وأسوان)، وبدء تنفيذ برتوكول تعاون مع الهيئة العامة للرعاية الصحية بشأن التطوير المؤسسى والتحول الرقمى لها.

– دعم التطوير المؤسسي لمنظومة العدالة وإنفاذ القانون بمختلف الجهات والهيئات القضائية ومؤسسات إنفاذ القانون والجهات الرقابية (المحكمة الدستورية العليا، ومحكمة النقض، وهيئة قضايا الدولة، ومجلس الدولة، والنيابة العامة، والنيابة الإدارية، والرقابة الإدارية، والجهاز المركزي للمحاسبات، ووزارة العدل، ومديريات أمن الجيزة والإسكندرية والإسماعيلية.. ).

– قدم قطاع التطوير المؤسسى بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدعم الفنى والتدريبى اللازم لاستحداث وتفعيل وحدات نظم المعلومات والتحول الرقمى بالوزارات والمحافظات والهيئات العامة.

– كما قام القطاع بتدريب 49929 من العاملين بالجهاز الإدارى للدولة، ويشمل ذلك المنتقلين الى العاصمة الإدارية الجديدة، والعاملين بوحدات نظم المعلومات والتحول الرقمي، بالإضافة إلى العاملين غير المنتقلين للعاصمة الإدارية الجديدة، والعاملين بالمحافظات والمديريات التابعة لها، والعاملين القائمين على تنفيذ مستهدفات المشروع القومى لتطوير القرى المصرية “حياة كريمة”.

– تم رفع الوعى الرقمى وتعزيز المعارف والمهارات الرقمية لنحو 68449 من المواطنين بالقرى المستهدفة بالمشروع القومي لتطوير القرى المصرية “حياة كريمة”، بالإضافة إلى أصحاب مراكز الخدمات الحكومية والعاملين بها، وكذلك المواطنين المستفيدين من البرامج والمبادرات التي يتم تنفيذها لنشر الثقافة الرقمية وتحقيق الشمول الرقمي والمالي للمواطنين للوصول إلى مجتمع رقمي تفاعلي آمن ومنتج.

– قام معهد تكنولوجيا المعلومات بتخريج أكثر من 6000 متدرب فى المجالات المطلوبة لمهن المستقبل ومنها انترنت الأشياء، وتحليل البيانات، والذكاء الاصطناعي، وأمن المعلومات، والأنظمة المدمجة، وروبوتات الأعمال، والفنون الرقمية، وبلغت نسبة التشغيل من خريجى المعهد نحو 85%.

– بلغ عدد المستفيدين من المحتوى التدريبى عبر المنصة الرقمية للمعهد للتعلم الإلكترونى “مهارة تك” نحو 300 ألف مستفيد.

– استطاع خريجى مبادرة “شغلك من بيتك” تحقيق إيرادات بما يقرب من 100 ألف دولار من خلال المبادرة.

عقد معهد تكنولوجيا المعلومات عدة شراكات هذا العام كان أبرزها: –

  1. انضمام المعهد إلى برنامج أمازون ويب سيرفيسز (AWS Academy) وذلك لإتاحة المحتوى التدريبى الخاص بتكنولوجيا الحوسبة السحابية.
  2.  اعتماد المعهد كأول مركز تدريبى معتمد لشركة آبل العالمية على مستوى أفريقيا.
  3. شراكة أكاديمية مع شركة يونيريال Unreal ليصبح المعهد أول شريك أكاديمى لـUnreal Engine فى مصر فى برنامجهم Unreal Academic Partner (UAP) بهدف تدريب مبرمجى وفنانى الألعاب الإلكترونية فى أكاديمية تطوير الألعاب على استخدام أدوات Unreal Engine لإنتاج الألعاب الإلكترونية والفن التفاعلى الرقمي.
  4. شراكة مع شركة رد هات العالمية RedHat فى مجال البرمجيات مفتوحة المصدر وتقنياتها التى يتبناها المعهد فى كافة أكاديمياته مثل تحليل البيانات وتطوير البرمجيات واختبار الأنظمة؛ حيث حصل أكثر من 60 متدرب على شهادات الشركة المعتمدة، إلى جانب إتاحة المحتوى التعليمى الخاص بالشركة على المنصة الإلكترونية للمعهد.
  5. شراكة مع شركة Fortinet الرائدة فى حلول الأمن السيبرانى والتى أثمرت عن تقديم برامج تدريبية مشتركة فى أمن المعلومات.
  6. قام المعهد القومى للاتصالات بتوقيع مجموعه من البروتوكولات واتفاقيات تعاون مع وزارات وهيئات وجامعات وشركات عالمية عاملة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

كان أبرز ما أنجزه المعهد القومى للاتصالات مايلى:

  • تنفيذ مجموعه من ورش العمل والندوات للتعريف بأحدث التكنولوجيات للشباب والعاملين بالقطاع.
  • تدريب عدد 20612 متدرب فى مجال تكنولوجيا الاتصالات، وكان من أبرز البرامج التدريبية التى نفذها المعهد برنامج تدريب متخصص فى مجال إنشاء وتشغيل وصيانة شبكات الألياف الضوئية، ومبادرة شباب مصر الرقمية للخريجين والمجندين فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وB-Secure ، ووظيفة تك، والتدريب على تكنولوجيات VMware، والتدريب الصيفى للطلاب.
  •  تنفيذ مشروع لعمل قياسات محطات التليفون المحمول للشركات المقدمة لخدمات التليفون المحمول فى مصر.
  •  تصنيع لوحات الدوائر المطبوعة من خلال معمل الدوائر المطبوعة الالكترونية والمجهز بأحدث التقنيات التكنولوجية فى هذا المجال. حيث تم تصنيع إجمالى عدد 2380 دائرة مطبوعة.
  • قدمت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات التدريب لعدد 162 الف متدرب من خلال المبادرات والبرامج التى تنفذها ومن أبرزها رواد تكنولوجيا المستقبل، ومستقبلنا .. رقمى؛ فيما ساهمت فى خلق 22 ألف وظيفة جديدة.
  • أصدر السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى القرار رقم 329 لسنة 2021 بشأن إنشاء جامعة أهلية باسم “جامعة مصر للمعلوماتية”، ويكون مقرها مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة. وتم تشكيل مجلس أمناء الجامعة مصر برئاسة السيد المستشار عدلى منصور رئيس جمهورية مصر العربية السابق.
  • واستقبلت الجامعة أول دفعة طلاب فى أكتوبر فى أربع كليات هي: كلية علوم الحاسب والمعلومات، وكلية الهندسة، وكلية تكنولوجيا الأعمال، وكلية الفنون الرقمية والتصميم.

    الذكاء الاصطناعى

  • إطلاق منصة خاصة للذكاء الاصطناعى تحت مظلة المجلس الوطنى للذكاء الاصطناعى لتكون البوابة الرسمية لجمهورية مصر العربية فى مجال الذكاء الاصطناعى.

حيث تضم المنصة الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعى، وكافة الفعاليات والأخبار والتفاصيل الخاصة بمشروعات الذكاء الاصطناعى فى مصر، وكذلك برامج بناء القدرات التى تقدمها الجهات المختلفة والإنجازات التى تحققها مصر فى هذا المجال، فضلاً عن إتاحة الفرصة لتبادل الآراء والخبرات بين جميع المعنيين سواء من القطاع الحكومى أو القطاع الخاص والأكاديميين والشركات الناشئة حول موضوعات الذكاء الاصطناعى بشكل عام.

  • الإطلاق التجريبى لتطبيق “هدهد” المساعد الذكى للفلاح باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي. وهو تطبيق للهاتف المحمول باللغة العربية يعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعى لخلق تواصل أكثر فاعلية مع المزارعين من خلال توفير محتوى إرشادى رقمى حول مواضيع تهم المزارعين وأصحاب الحيازات الصغيرة لتمكينهم من الحصول بسهولة على الاستشارات الزراعية والتوجيه السليم.
  •  إطلاق تطبيق للتنقيب عن المعرفة (knowledge mining) باستخدام الذكاء الاصطناعى لمتحف البريد المصري، يقوم ببناء فهرس معرفى لمقتنيات المتحف واشتقاق معلومات حول كل محتوى باستخدام خوارزميات التعلم الآلى لتسهيل تجربة زوار المتحف وتحديد العناصر والمعلومات التى تفيد الباحثين والمهتمين فى المجال.
  • إطلاق تطبيق مساعد افتراضى لزوار متحف البريد المصرى لتسهيل الوصول للكثير من المعلومات حول المتحف ومقتنياته والرد على استفسارات الزوار دون الحاجة للتواصل مع طاقم المتحف.
    – توقيع إعلان نوايا مع وزارة الاقتصاد والمالية والإنعاش الفرنسية بهدف تعزيز التعاون فى مجال الذكاء الاصطناعي.
  •  توقيع اتفاقية “أمم الذكاء الاصطناعى AI Nations Agreement” مع شركة “انفيديا” NVidia والتى تعد الاتفاقية الأولى من نوعها التى توقعها الشركة مع دولة عربية أو إفريقية. وتم بموجبها تنظيم معسكر تدريبى للطلبة والخريجين على استخدام الذكاء الاصطناعى فى المجالات العلمية شارك فيه أكثر من 280 متدرب، وهو يعد المعسكر الأكبر من نوعه على مستوى العالم.
  • توقيع مذكرة تفاهم مع شركة “تالس” THALES لتطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعى والمدن الذكية، إلى جانب التعاون فى مجال دعم الابتكار وبناء القدرات المحلية وريادة الأعمال فى مجال الذكاء الاصطناعي، وإجراء بحوث مشتركة حول أخلاقيات الذكاء الاصطناعي.
  • توقيع اتفاقية توأمة مع مركز “الذكاء الاصطناعى سنغافورة” بجامعة سنغافورة الوطنية لإقامة شراكات فى مجالات نشر الوعى العام حول الذكاء الاصطناعى لدى المواطنين من كافة فئات المجتمع، ونقل المعرفة عن طريق إقامة مركز تميز للذكاء الاصطناعى فى الحكومة المصرية يتم فيه تنفيذ المشروعات بأحدث الأساليب العالمية بالإضافة إلى تدريب الخريجين وموظفى الحكومة تدريبا عمليا على تنفيذ تطبيقات حقيقية فى الذكاء الاصطناعي.
  • تم تدريب 100 موظف حكومة من الخبراء فى مجالات مختلفة كالزراعة والصحة والصناعة والتخطيط والرى وغيرها على أساسيات الذكاء الاصطناعى بالاتفاق مع شركة “تيراداتا ” Teradata لتمكينهم من التعرف على المشكلات التى يمكن للذكاء الاصطناعى أن يقوم بحلها فى مجالاتهم المختلفة.

    تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات

قدمت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات الدعم لأكثر من 1400 شركة عاملة فى قطاع تكنولوجيا المعلومات المصرى. كما قامت الهيئة بتنفيذ عدد من الأنشطة لتنمية الصناعة كان أبرزها:-

  1. إطلاق برنامج المساندة التصديرية لشركات تكنولوجيا المعلومات عن عائدات صادرات عامين متتاليين؛ حيث تم صرف 70 مليون جنيه استفاد منها 131 شركة عن عائدات صادرات 2019 ومن المنتظر صرف مساندة تصديرية عن عائدات صادرات 2020 لباقى الشركات.
  2. الإعلان عن فوز 16 شركة من الشركات الصغيرة والمتوسطة بتنفيذ 15 مشروع للتحول الرقمى بالجهات الحكومية بقيمة تزيد عن 43.5 مليون جنيه؛ وذلك ضمن مبادرة “فرصتنا…رقمية”.
  3.  التعاون مع الشركات والمؤسسات العالمية الفعالة فى نظام بيئة الاعمال والابتكار لتعزيز النظام البيئى المحلى للشركات الناشئة مثل جامعة MIT .
  4. تنفيذ العديد من المبادرات التى من شأنها مساعدة الشركات الناشئة المحلية على اختراق الأسواق الخارجية، ورعاية العديد من الفاعليات ومنها معرض “ويب ساميت” بالبرتغال وهو أكبر معرض تكنولوجى فى العالم، ومؤتمر 4YFN بمدينة برشلونة، وكذلك مؤتمر Hangout with VCs لتشبيك الشركات المصرية الناشئة الواعدة فى مجال التكنولوجيا مع مجموعة من المستثمرين وصناديق رأس المال المخاطر من مختلف البلدان حيث يعتبر الملتقى غير مسبوق فى المنطقة، وذلك بالتعاون مع شركة The Next Web العالمية.
  5.  الانتهاء من وضع وصياغة استراتيجية طموحة بالتعاون مع شركة “إيرنست أند يونج” الاستشارية العالمية والتى تستهدف زيادة حجم الصادرات الرقمية من منتجات وخدمات التعهيد العابرة للحدود بنحو ثلاثة أضعاف خلال الخمس سنوات القادمة، وذلك لأول مرة منذ عام 2010 نهاية تنفيذ الاستراتيجية السابقة.
  6.  إطلاق سلسلة من البرامج التدريبية بالتعاون مع الشركات العالمية ومؤسسات تعليم اللغات المعتمدة لصقل المهارات اللغوية والشخصية للكوادر الشابة لتلبية احتياجات الشركات فى مجال تصدير خدمات التعهيد من الكوادر المؤهلة لغوياً مع التركيز على المحافظات الأكثر احتياجًا.
  7. المشاركة فى تنظيم واستقطاب أبرز الفاعليات الدولية المتخصصة فى التكنولوجيات البازغة مثل الذكاء الاصطناعى والحوسبة السحابية والمدن الذكية بحضور أكثر من 35 متحدث وخبير عالمى و25 ألف متخصص.
  8. قام مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات بوضع إطار التحول الرقمى واعتماده لعدد 27 جامعة مصرية حكومية وتدريب 37 من القيادات المختصة، كما قام بوضع إطار وبنية مرجعية قياسية فى “التحول الرقمى فى صناعة البرمجيات DX4SW لتطوير الشركات المحلية فى هذا المجال وتقييم 25 شركة لتعزيز تنافسيتهم.

    دعم الابتكار التكنولوجى وريادة الأعمال

– نمو حجم الاستثمارات فى الشركات الناشئة فى مصر من 190 مليون دولار فى عام 2020 إلى 465 مليون دولار فى 2021، فى ضوء النمو الذى يشهده قطاع ريادة الأعمال والشركات الناشئة والذى ساهم فى انشاء 335 شركة ناشئة جديدة خلال 2021.
– ازدياد ثقة المستثمر الأجنبى وصناديق رأس المال المخاطر العالمية فى مناخ ريادة الأعمال والشركات التكنولوجية الناشئة المصرية حيث تشير احصائيات عام 2021 إلى أن عدد المستثمرين فى قطاع الشركات الناشئة المصرية بلغ نحو 122 مستثمر حيث تمثل الاستثمارات الأجنبية نسبة 60% من إجمالى الاستثمارات وصفقات التمويل.
– الاستمرار فى دعم وتشجيع رائدات الأعمال من خلال برنامج “هى رائدة” لعام 2021، وتوجيه وتدريب السيدات والفتيات على منهجيات ومفاهيم إدارة ومتابعة المشروعات والأعمال الناشئة لبدء رحلتهن فى مجال ريادة الأعمال التكنولوجية حيث تم دعم 300 سيدة أعمال فى المراحل المبكرة لمشروعاتهن الريادية خلال العام الجارى بما يمثل 60% زيادة فى المستفيدات من البرنامج مقارنة بإجمالى عدد رائدات الأعمال المستفيدة فى النسخ الثلاث الماضية من البرنامج (500 رائدة أعمال فى الفترة من 2018 حتى 2020)”.
– الانتهاء من تنفيذ مبادرة أفريقيا لإبداع التطبيقات والألعاب الرقمية التى أطلقها السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية فى نوفمبر 2018 خلال فعاليات منتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ؛ حيث شارك فى المبادرة 22 دولة افريقية ونتج عنها بناء قدرات 10 آلاف شاب مصرى وإفريقى فى 30 مسار تعليمى، بالإضافة إلى دعم إنشاء 100 شركة إفريقية ناشئة فى مجالات تطوير التطبيقات والألعاب والرقمية.
– الانتهاء من وضع وصياغة استراتيجية خمسية شاملة بالتعاون مع شركة “ديلويت” وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لتعظيم الاستفادة من قطاع الشركات الناشئة ووضع منظومة متكاملة للإبداع التكنولوجى وتحسين بيئة ريادة الأعمال من خلال تشبيك الحلول المبتكرة بالطلب المحلى والإقليمى والعالمى وجذب المزيد من صناديق رأس مال المخاطر للاستثمار فى مصر.
– توقيع اتفاقية بين “إيتيدا” وشركة “بلاج أند بلاى ” Plug and Play الرائدة عالميًا فى مجال تمكين الشركات الناشئة وتسريع نموها؛ لإقامة شراكة استراتيجية بين الجانبين بهدف تعزيز نمو قطاع ريادة الأعمال والشركات الناشئة بمصر.
– دعم مشروع زيوس الذى يستهدف تصميم وتطوير أول أنظمة تحكم ودفع محلية الصنع لأتوبيس النقل العام الكهربائى لشركة برايت سكايز.
– عقد فاعليات ماراثون ابتكار الذى نظمه مركز الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا” فى مراكز ابداع مصر الرقمية فى ست جامعات حكومية هى (المنصورة، والمنوفية، والمنيا، وجنوب الوادى بقنا، وأسوان، وقناة السويس بالإسماعيلية)، وكذلك فى معامل مبادرة مصر تصنع الالكترونيات EME فى محافظات (القاهرة، والإسكندرية، وأسيوط).
– تخريج الدورتين الأولى والثانية من مبادرة “منصة إطلاق الشركات الناشئة Startup Launchpad” لبناء قدرات رواد الأعمال وتعزيز نمو الشركات الناشئة وبالأخص بالمحافظات بالشراكة مع الجامعة الأمريكية كعضو فى برنامج كلية Babson العالمية.
– تعاون ثلاثى بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ومركز تحديث الصناعة وشركة سيمنز مصر لإنشاء أول مركز إبداع فى الجيل الصناعى الرابع بمدينة المعرفة فى العاصمة الإدارية الجديدة يتم من خلاله تبنى تقنيات الثورة الصناعية الرابعة والتحول الرقمى فى الصناعة المحلية.

صناعة الالكترونيات

– التعاقد مع شركة “سامسونج” العالمية لإنشاء مصنع فى بنى سويف باستثمارات 30 مليون دولار لتصنيع ” التابلت” التعليمى، ويُسهم المصنع فى توفير فرص عمل ‏لأكثر من 500 شخص، ويتضمن التعاقد كذلك تدريب 1000 فنى على أحدث التقنيات، ومن المخطط الانتهاء من إنشاء مصنع التابلت الجديد وبدء تصنيع التابلت فى مارس 2022.
– قدمت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات تمويل ودعم لمشروعات من خلال مبادرة “مصر تصنع الإلكترونيات EME بحوافز لمدة 3 أعوام فى مدينة المعرفة، للنهوض بصناعة وتصميم الإلكترونيات والبرامج المدمجة فى مصر وجعلها أحد أهم الدعائم الأساسية لنمو الاقتصاد المصري.
– تقديم برنامج تدريبى جديد لتصميم وصناعة الإلكترونيات لتدريب 3100 متدرب محترف على تقنيات الثورة الصناعية الرابعة بمراكز الأبداع والمعامل المتخصصة.

البنية التحتية للاتصالات وتحسين جودة خدمات الاتصالات

– ربط 15 ألف مبنى حكومى بشبكة الالياف الضوئية ليصل إجمالى المبانى التى تم ربطها بهذه الشبكة نحو 20 ألف مبنى حكومى من مستهدف 33 ألف مبنى حكومي.
– ارتفاع متوسط سرعة الانترنت الثابت من 6.5 ميجابت/ث فى يناير 2019 إلى45.7 ميجابت/ث فى نوفمبر 2021 لتصبح مصر فى المركز الرابع على مستوى أفريقيا مقارنة بالمركز الأربعين فى يناير 2019.
– توقيع عقد بين الشركة المصرية للاتصالات، وهيئة قناة السويس، بالتنسيق مع إدارة الإشارة بالقوات المسلحة، لإنشاء مسار جديد لكابلات الألياف الضوئية لخدمات الإنترنت بين البحر الأحمر والبحر المتوسط عبر طريق المرشدين.
– تقدم الترتيب الدولى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات 54 مركزًا ليحتل المركز 41 بين 193 دولة، مقارنًة بالمركز 95 فى عام 2019، كما احتل الجهاز المركز الثانى على مستوى أفريقيا، مقارنًة بالمركز 19 فى عام 2019.
– حصل الجهاز على شهادة الأيزو 9001 فى نظام إدارة الجودة المؤسسية لتنظيم خدمات الاتصالات بالسوق المصرى.
– قام الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات بجهود عديدة بهدف نشر وتحسين خدمات الاتصالات المقدمة للمواطنين، واتخاذ الإجراءات لضمان تحقيق الحوكمة والشفافية وحرية المنافسة وكان أبرزها:-

  •  البدء فى إجراءات رفع كفاءة خدمات الاتصالات الأساسية بشبه جزيرة سيناء، وذلك من خلال تمويل انشاء وتشغيل محطات التليفون المحمول لـــ30 منطقة عمرانية و4 طرق حيوية بأطوال تصل إلى 112 كيلو متر، كما تم البدء فى إجراءات تغطية خمس طرق استراتيجية بخدمات الهاتف المحمول.
  • اعتماد بدء العمل بالترددات الجديدة لخدمات الهاتف المحمول فى الحيز الترددى 2600 بتقنية TDD بحجم 40 ميجاهرتز من إجمالى حزمة الترددات التى حصلت على حق استخدامها شركات (فودافون مصر – اتصالات مصر – الشركة المصرية للاتصالات) باستثمارات تقدر بــ 1.170 مليار دولار.
  • قام الجهاز باعتماد انشاء وتشغيل2000 محطة محمول جديدة خلال عام 2021 بنسبة زيادة قدرها 80% مقارنة بالعام 2020.
  • الإعلان عن قواعد جديدة لتنظيم عمليات التنقل بين مقدمى خدمات الانترنت الثابت لتصبح خلال 72 ساعة بدون تحمل المستخدم أى تكاليف إضافية لعملية التنقل.
  • إصدار تعليمات لشركات الاتصالات العاملة بالسوق المصرى بإتاحة إجراءات التعاقد على خدمات الإنترنت المنزلى وخدمات التليفون الثابت من المنزل للمستخدمين من كبار السن فوق سن الـ 60 عامًا مجانًا دون أية رسوم إضافية ودون الحاجة للتوجه لأفرع الشركات.
  • إطلاق تطبيق My NTRA التفاعلى بهدف تسهيل الحصول على خدمات الاتصالات الأساسية لمستخدمى المحمول من أفراد وشركات. ويُعد من التطبيقات الرائدة عالميًا من حيث عدد الخدمات المقدمة وتكاملها للمستخدم النهائي.
  •  اعتماد الإطار التنظيمى لإنشاء مراكز البيانات وتقديم خدمات الحوسبة السحابية. والذى يستهدف استقطاب شركات مراكز البيانات العملاقة لسوق الاتصالات المصري.
  • اعتماد استخدام خدمة المكالمات الصوتية من خلال تكنولوجيا الجيل الرابع وهو ما يسمى بتقنية VoLTE وذلك لأول مرة فى سوق الاتصالات المصري.