تردد أنباء قوية عن وفاة زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون إثر نوبة قلبية حادة

كشفت تقارير صحفية أمريكية أبرزها موقع فوكس نيوز الأمريكية عن وفاة زعيم كوريا الشمالية ، كيم جونج أون، إثر نوبة قلبية حادة.

حقيقة وفاة زعيم كوريا الشمالية :

أفادت تقارير نشرتها جهات إعلامية أمريكية وصينية وكورية ويابانية بأن كيم كان يعانى من مرض خطير بعد جراحة القلب.

وتدعى وسائل الإعلام اليابانية الآن أن كيم فى حالة غيبوبة بعد إجراء دعامات قلبية ، في حين أكد البعض نبأ وفاته

وذكرت مجلة Shukan Gendai اليابانية، أن كيم انهار خلال زيارة لمنطقة ريفية فى أبريل.

ووفقاً للتسريبات التى وردت لوكالات الانباء فإن كيم طلب إجراء دعامات.

بعد ذلك، أوضحت مجلة شوكان جينداى نقلا عن أحد أعضاء فريق الجراح المسؤول عن عملية كيم أنه كان متوترا خلال العملية.

وذلك لأنه لم يكن معتادًا على التعامل مع المرضى الذين يعانون من السمنة وكان عصبياً ، مما أدخله فى “حالة غيبوبة”.

في سياق متصل ذكرت وكالة الأنباء رويترز ، أن الصين أرسلت فريقاً ضم خبراء طبيين إلى كوريا الشمالية .

زعيم كوريا الشمالية يغادر بلاده :

لم يأتي الخبر المتداول بشأن مغادرة رئيس كوريا الشمالية لبلاده من فراغ ، فالأحداث المتعلقة بصحته منتشرة منذ أيام .

إذ تم تسريب أخبار من كوريا الجنوبية بأنه من المرجح أن زعيم كوريا الشمالية قد توجه إلى مدينة وونسان في إقليم كانغوون.

وذلك ليشرف على مشروع إنشائي هناك، وأنهم لا يرون أي دليل على أنه فقد سلطته في كوريا الشمالية.

ترامب يشكك في سوء حالة كيم :

في المقابل شكك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الادعاءات التي تقول إن كيم في حالة صحية حرجة .

وكانت وكالة رويترز قد كشفت عن أن الصين أرسلت فريقاً لكوريا الشمالية يضم خبراء طبيين لتقديم االدعم الطبي .

وتأتي زيارة الأطباء والمسؤولين الصينيين وسط تقارير متضاربة عن صحة كيم.

ولم تستطع رويترز أن تحدد بعد ما الذي تمثله رحلة الفريق الصيني .

وقالت مصادر أن وفداً برئاسة عضو كبير في إدارة الاتصال الدولي بالحزب الشيوعي الصيني غادر بكين إلى كوريا.

وهذه الإدارة هي الهيئة الصينية الرئيسية التي تتعامل مع كوريا الشمالية المجاورة.

أنباء قوية عن وفاة زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون إثر نوبة قلبية حادة
أنباء قوية عن وفاة زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون إثر نوبة قلبية حادة