أهم ثلاث جولات تمويلية لشركات تكنولوجيا التعليم في نوفمبر

لا تزال الشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا التعليم بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تسجل تدفقًا ثابتًا لاستثمارات رأس المال المغامر. 

نمو قياسي للشركات الناشئة في الربع الرابع من 2021

في الواقع، حققت الشركات الناشئة التي تتخذ من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مقراً لها، رقماً قياسياً ربع سنوي لرأس المال في الربع الرابع من عام 2021 مقارنة بأي ربع سنوي يعود إلى عام 2017.

من المثير للاهتمام بشكل خاص مراقبة نمو التمويل وتطور النظام البيئي لتكنولوجيا التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نظرًا لتأثيره على مستويات التعليم ومحو الأمية عبر المناطق الجغرافية، فضلاً عن طبيعة نمو رأس المال الاستثماري. 

خطى النظام البيئي لتكنولوجيا التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خطوات كبيرة من إبرام 14 صفقة في عام 2017 تصل قيمتها إلى أكثر من 4 ملايين دولار، إلى زيادة ما يقرب من 6 أضعاف هذا المبلغ في شهرين من الربع الرابع من عام 2021.

 وكان هذا النمو الذي لا تشوبه شائبة نتيجة للعديد من الدوافع بما في ذلك العالمية والمحلية جذب المستثمرين من الممولين الرئيسيين مثل MEVP و 500 Global و Wamda Capital و VentureSouq و Global Ventures و Wa’ed. 

والأهم من ذلك، لوحظ حدوث تحول كبير في ديناميكيات رأس المال الجريء في نمو تمويل بنسبة 40٪ تقريبًا على أساس سنوي في عام 2020 على الرغم من الانخفاض المستمر في عدد المعاملات من عام لآخر؛ وسجل الأخير انخفاضًا بنسبة 40 نقطة مئوية بين عامي 2017 و 2021 منذ بداية العام وحتى تاريخه.

موضوعات نرشحها لك:

بوسطة تستهدف توصيل 15 مليون شحنة في مصر

زيادة مرتقبة تصل إلى 10% في أسعار الموبايلات بمصر

فرصة تاريخية لشركات تكنولوجيا التعليم بسبب كورونا

على الجانب النوعي، شاركت شركات تكنولوجيا التعليم الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشدة في رقمنة الجوانب التعليمية والاجتماعية للتعلم، خاصة بعد انتشار جائحة عالمي فرض التعلم عن بعد وعن بعد. 

من الروابط الاجتماعية للتعلم البديل مثل شبكات الدروس الخصوصية AlGooru و Ostaz by Synkers، ومنصات التعليم المتخصصة والعامة مثل OTO و Edunation، إلى حلول إدارة الطلاب المتكاملة IoT مثل Schoolz في مصر، حظيت الشركات الناشئة EdTech في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بجذب كبير من المستثمرين.

أهم ثلاث تمويلات لشركات تكنولوجيا التعليم في نوفمبر

 اليوم، نستكشف أهم ثلاث جولات تمويل لتكنولوجيا التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في نوفمبر.

أبواب: جمعت 20 مليون دولار

تأسست أبواب في أواخر عام 2019، وهي تهدف إلى جعل التعليم البديل متاحًا بشكل كبير مع معالجة اعتماد المنطقة الكبير على التدريس غير المتصل بالإنترنت. 

تقدم المنصة الموضوعة في طلاب المدارس الثانوية محتوى مخصصًا للمناهج المحلية من خلال الويب والتطبيقات المحلية والمشاركة في الدروس ولوحات المناقشة وردود الفعل الفورية.

 في الأسبوع الماضي، وبعد دخولها إلى السوق الباكستانية من خلال الاستحواذ الاستراتيجي على Edmatrix ، جمعت أبواب رقماً قياسياً قدره 20 مليون دولار.

عززت جولة التمويل الأخيرة إجمالي رأس مال أبواب الذي تم رفعه إلى ما يقرب من 30 مليون دولار.

حيث أطلقت الشركة الناشئة التي تتخذ من الأردن مقراً لها جولة واعدة للغاية بقيمة 2.9 مليون دولار مدعومة من قبل المستثمرين الأوائل كفالات iSME و AdamTech VC و Endure Capital و EQ2 Ventures.

خلال الجولتين الأخريين بين Pre-Seed و Series A ، جمعت أبواب شريكًا قويًا وشبكة مستثمرين بما في ذلك لاعبين عالميين ومحليين مثل Beco Capital و Watar Partners و Foundation Ventures و GSV Ventures و Spartech Ventures و 4DX Ventures.

شركة Educatly: جمعت مليون دولار

تم إطلاق Educatly في عام 2020، وهو يأخذ قائمة التعليم العالي والتواصل الاجتماعي إلى المستوى التالي. 

تقدم EdTech ومقرها مصر منصة رقمية تتيح للطلاب البحث والمقارنة والتقدم إلى أكثر من 120.000 فرصة تعليم عالي حية ومحدثة على مستوى العالم. 

منذ إطلاقها، تطمح Educatly إلى بناء أكثر شبكة تعليمية شمولية في العالم لعرض جميع المدارس / الكليات والبرامج بالإضافة إلى المنح الدراسية ودورات اللغة والأساتذة والطلاب والخريجين.

بناء لبرامج التعلم كما فعل لينكد إن للوظائف، يستفيد EdTech في مصر من قوة التكنولوجيا لربط جميع أصحاب المصلحة التربويين في بيئة رقمية سلسة. 

جمعت شركة EdTech ومقرها مصر تمويلها الأول في نوفمبر، وافتتحت بجولة ما قبل التأسيس بقيمة مليون دولار بدعم من شركة فلك الناشئة في مصر و Enterprise Ireland المدعومة من الحكومة.

شركة Verity: جمعت 800 ألف دولار

جولة أخرى رائعة في المرحلة المبكرة من بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتكنولوجيا التعليم في شهر نوفمبر، تضمنت مزيجًا مميزًا من FinTech و EdTech. 

اختتمت “فيريتي”، ومقرها الإمارات العربية المتحدة، جولة تمويل بقيمة 800 ألف دولار، وهي منصة محو الأمية المالية عبر الإنترنت توفر موارد تعليمية وتطبيقات عملية واقعية للعائلات في المنطقة. 

مع التعلم التجريبي في جوهره، يوفر تطبيق Verity للأطفال والمراهقين الأدوات التي يحتاجون إليها لكسب المال والادخار والعطاء والإنفاق بشكل مسؤول بينما يمنح الآباء القدرة على مراقبة وتوجيه إدارة أموالهم.

يدمج تطبيق Verity الجذاب للغاية نظام مكافآت وبطاقة خصم مسبقة الدفع شخصية واتصال عائلي لجعل التعلم عن الأمور المالية الشخصية ممتعًا وتجريبيًا.