تحديث جديد من تطبيق خرائط جوجل لتتبع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)

Corona virus and phones
Corona virus and phones

تطبيق خرائط جوجل ليس مخصصًا لمعرفة الاتجاهات فقط، لكنه يمكن أن يساعدك في اكتشاف الأماكن التي تهمك، ويوفر التفاصيل حول الشركات التي يتعين عليك التفاعل معها.

وبالنظر إلى أن تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، سيؤثر على العديد من الشركات في المستقبل القريب.

يمكن أن تساعدك خرائط جوجل في تحديد ما إذا كان الخروج إلى مكان معين يستحق هذه المخاطرة أم لا.

خريطة بالشركات التي تفشى بها كورونا

أعدت شركة جوجل الأمريكية صفحة مساعدة جديدة في تطبيقها للخرائط، توجّه أصحاب الأعمال لتزويد العملاء بمعلومات محدّثة إذا تأثرت شركاتهم بتفشي كورونا.

وتقول الشركة من خلال تحديث خرائط جوجل:

“إذا تأثر عملك بفيروس كورونا، حدث ملفك الشخصي في جوجل ماي بيزنس لتوفير المعلومات الأكثر دقة لعملائك.

على سبيل المثال: قم بتغيير ساعات العمل إذا كنت تغلق مبكرًا، أو أضف مزيدًا من التفاصيل إلى وصفك، وسيتم عرض التحديثات في ملف تعريف النشاط التجاري على جوجل سيرش أو “خرائط جوجل”.

و سيتمكن أصحاب الأعمال من تحديث ساعات العمل الخاصة بهم إذا تم تغييرها بسبب الوباء.

وسيكون بإمكانهم أيضًا تحديث أوصاف أعمالهم في حالة تأثر شركاتهم بالعدوى.

اضافة صفحة محدثة على خرائط جوجل بأماكن انتشار كورونا في الشركات
اضافة صفحة محدثة على خرائط جوجل بأماكن انتشار كورونا في الشركات

حيث تقول جوجل: “يمكنك مشاركة معلومات حول أي احتياطات إضافية يتخذها النشاط التجاري.

إذا كنت تقدم أي خدمات إضافية إلى المجتمع أو كنت تواجه تأخيرًا”.

كما يجب على مالكي الشركات النظر في تضمين المشاركات مع مزيد من التفاصيل حول أعمالهم.

مثل تفاصيل حول منتجاتهم وخدماتهم المتاحة أثناء انتشار كورونا.

كما يتم تشجيع أصحاب الأعمال على توفير رقم هاتف محدّث بحيث لا يزال بإمكان العملاء الوصول إليهم.

وتضيف جوجل قائلة عبر تطبيق خرائط جوجل “هذه هي بعض النصائح التي يجب على مالكي الأعمال أخذها في الاعتبار .

إذا كانوا يخططون لإغلاق متاجرهم أو تقليل نشاطهم في الأسابيع أو الأشهر القادمة”.

ننصحك بقراءة الموضوعات التالية:

ابل تعاني في الصين بسبب كورونا

نصائح لتجنب الاصابة بكورونا في المترو

وتتابع “كما قلنا من قبل، الأمر متروك لنا جميعًا للمساعدة في تقليل خطر انتشار المرض.

حيث إن الحكومات ومسؤولي الصحة ليسوا كافيين لمكافحة تفشي المرض”.

من وجهة نظرنا يجب على مستخدمي خرائط جوجل المنتظمين التفكير في استخدام التطبيق للبحث عن معلومات محدثة حول بعض المطاعم والمتاجر المفضلة لديهم.

وغيرها من الشركات التي قد يعملون معها بشكل منتظم قبل الخروج باتجاه أحدها.