الأخبارالرئيسية

مواليد التسعينات الأكثر عرضة للإحتيال عبر الإنترنت والهواتف الذكية بنسبة 37.5%

مواليد التسعينات الأكثر عرضة للإحتيال عبر الإنترنت والهواتف الذكية بنسبة 37.5%، وذلك وفقاً لتقرير أمن الهواتف المحمولة في الصين خلال 2020.

مواليد التسعينات

قالت دراسة نشرها موقع “tellerreport” إن التطور السريع في صناعة الإنترنت أدى إلى تسريع التغييرات في التكتيكات والأساليب الإجرامية التى تتم على الشبكة العنكبوتية.

في الوقت الحاضر، المواجهة التقنية بين الاحتيال عبر الإنترنت ومكافحة الاحتيال ستظل مستمرة وفي حالة ترقب دائم.

في الأساس، في كل مرة يتم فيها مواجهة أي عملية احتيال رقمي، سيتم ترقية الوسائل التقنية للمجرمين.

مواليد التسعينات الأكثر عرضة للإحتيال عبر الإنترنت والهواتف الذكية بنسبة 37.5%
مواليد التسعينات الأكثر عرضة للإحتيال عبر الإنترنت والهواتف الذكية بنسبة 37.5%

الأسبوع الوطني لتعزيز الأمن السيبراني لعام 2021

في 11 أكتوبر الماضي، تم إطلاق الأسبوع الوطني لتعزيز الأمن السيبراني لعام 2021 في مدينة “شيان” الصينية.

وخلال معرض الأمن السيبراني الذي أقيم في نفس الوقت، اجتذب منتج المحاكاة التفاعلية “Anti-Fraud Blind Box” العديد من الأشخاص للتوقف والتجربة.

إذ حصد المنتج اعجاب الحاضرين لدقته في الخداع والتحايل، واستخدامه كلمات لطيفة لإغراءك بتحويل الأموال.

على الرغم من أنه كان 2 سنت فقط ، إلاّ أن Alipay ما زال يحظره من خلال المطالبات المنبثقة وأوراق اختبار مكافحة الاحتيال.

حتى أن خدمة عملاء الذكاء الاصطناعي التى يتم الاعتماد عليها في القرصنة أمضت أكثر من 5 دقائق، “مُرضية” لإقناعك.

وفي هذا الشأن أصدر الأمين العام للمعرض شي جين بينغ تعليمات مهمة هذا العام بشأن مكافحة جرائم الاحتيال في شبكات الاتصالات.

مؤكداً على الحاجة إلى جعل الناس محور الاهتمام، وتنسيق التنمية والأمن، وتعزيز مفاهيم النظام، والتفكير في سيادة القانون .

وكذلك التركيز على حوكمة المصادر، والحوكمة الشاملة ، والالتزام بالإدارة المشتركة والدفاع الجماعي.

وشدد على أن الصين ستنفذ بشكل كامل تدابير مختلفة للوقاية والمراقبة ومسؤولية الهيئات المالية والاتصالات السلكية واللاسلكية والإنترنت وغيرها من الهيئات التنظيمية الصناعية.

وتعزيز بناء النظام القانوني، وتعزيز الدعاية الاجتماعية ومنع التعليم ، وتعزيز التعاون الدولي في إنفاذ القانون ، والحد بحزم من ارتفاع معدل حدوث مثل هذه الجرائم.

موضوعات نرشحها لك:

اليمن تستعين بالتجربة المصرية في تطوير البريد 

“فوري” تغزو السودان قريباً

مواليد التسعينات الأكثر تضررًا من الخداع

تقول الدراسة التى استعرضها الموقع أنه لا يمكن للأشخاص الحاصلين على درجة عالية من التعليم ومؤسسة مالية معينة أن يكونوا “محصنين” ضد الاحتيال عبر الإنترنت

إذا طُلب منك تصوير ضحايا الاحتيال عبر الإنترنت ، ما رأيك في ذلك؟ ، الأمر قد يكون مجرد خدعة للتصيد، وفي الواقع ، معظم الضحايا من الشباب والمتعلمين جيدًا وعلى دراية بالإنترنت.

أشارت الدراسة أن أجيال ما بعد التسعينيات وما بعد القرن العشرين ، وهم من المستخدمين الأساسيين للإنترنت، أصبحوا أهدافًا رئيسية لعصابات الاحتيال.

وفقًا لـ”تقرير حول أمن الهواتف المحمولة في الصين في عام 2020″ الصادر بالاشتراك عن الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات،فقد أظهر أنه من بين المستخدمين الذين أبلغوا عن الاحتيال عبر الإنترنت، فإن ضحايا الاحتيال عبر الهاتف المحمول الذين ولدوا في التسعينيات يمثلون 37.5% من جميع الضحايا.

في حين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بعد السبعينيات وما بعد الستينيات الذين هم أكثر عرضة للمعاناة من الاحتيال فإن تأثرهم كان أقل من 10٪.

كشف مكتب الأمن العام لبلدية شنغهاي أيضًا أنه في حالات الاحتيال المكتملة لشبكة الاتصالات السلكية واللاسلكية المبلغ عنها في المدينة ، وُلد أكثر من 60 % من الضحايا بعد عام 1990.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Share This