“Starlink” تعلن اتاحة الانترنت الفضائي في مصر خلال 2023

starlink
starlink

أعلنت شركة “Starlink” التابعة لـ”SpaceX” عبر موقعها عن اتاحة الانترنت الفضائي في مصر خلال 2023 ، إلاّ أن الشركات أكدت أنه مخالف للقانون.

الانترنت الفضائي في مصر

خلال الساعات القليلة الماضية تزايد عدد طلبات المستخدمين المصريين للحجز والاستعلام عن خدمات الإنترنت الفضائي عبر شركة ستار لينك.

فور الدخول على الموقع الرسمي للشركة وتحديد الموقع والبلد الذي ترغب في حصول الخدمة من خلاله، ستظهر رسالة من الموقع تؤكد أن اتاحة الخدمة في مصر ستكون في 2023.

ليست كل المناطق والمحافظات المصرية متاحة حاليًا، إلا أن القاهرة والإسكندرية وعدة محافظات أخرى كانت على راس المناطق المتاحة، وفور توافرها رسميًا في 2023 سيلتزم العميل بسداد 99 دولار شهريًا.

الشركة لم تحصل على أية موافقات رسمية !

تحدثت “تيك ريفيو” مع مسؤلين في قطاع الاتصالات للتعليق على الأمر، والذين أكدوا أن شركة “ستار لينك” لم تحصل على أية موافقات رسمية من الجهات التنظيمية للاتصالات في مصر حتى الآن.

تابعوا: “قانون تنظيم الاتصالات في مصر يمنع أي جهة من تقديم خدمات الاتصالات بكافة أشكالها دون الحصول على ترخيص رسمي من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، وأن امتلاك أي شخص لمعدات الشركة سيضعه تحت طائلة القانون، وسيعامل وفق عقوبات مواد قانون الاتصالات رقم 10لسنة 2003.

موضوعات نرشحها لك:

ها تحتاج كام شهر من العمل لشراء هاتف آيفون 13؟

كيف واجهت سامسونج حرق الأسعار

"Starlink" تعلن اتاحة الانترنت الفضائي في مصر خلال 2023.. والشركات تؤكد أنه غير قانوني
“Starlink” تعلن اتاحة الانترنت الفضائي في مصر خلال 2023.. والشركات تؤكد أنه غير قانوني

الشركات ستلجأ لحظر استخدام اجهزة استقبال الانترنت الفضائي

تيك ريفيو” تحدثت في وقت سابق مع مسؤلين بشركات الاتصالات العاملة في مصر لرصد موقفهم من لجوء المستخدمين لحجز الانترنت الفضائي أو استخدامه.

يقول أحد المسؤلين إن استخدام معدات هذه الخدمة غير قانوني في مصر، وأن الشركات ستلجأ للقانون ولجهاز تنظيم الاتصالات فور بدء هذه الخدمة لمنع استيراد أجهزة الاستقبال ومعاقبة مستخدميها.

خدمات Starlink تصل لأكثر من 100 ألف مستخدم

في سياق متصل وصلت خدمات Starlink لأكثر من 100 ألف مستخدم مقابل 99 دولارًا حول العالم بنهاية فبراير الماضي.

إذ تتاح في العديد من الدول والمناطق مثل شمال الولايات المتحدة الأمريكية وجنوب كندا والمملكة المتحدة، بالإضافة إلى أستراليا ونيوزيلندا والمكسيك، وتطالب دُول أخرى للحصول على الخدمة مثل إسبانيا وإيطاليا والهند واليابان وغيرهم.

وحقق اختبار المشروع التجريبي، وعُرف باسم “Better Than Nothing Beta”، نجاحًا مع الأشخاص الذين يعيشون في المناطق النائية شمال الولايات المتحدة.