الرئيسيةتحليلات

سامسونج وابل ومايكروسوفت يسعون لتصميم منتجات وأجهزة غير قابلة للإصلاح

سامسونج وابل ومايكروسوفت يسعون لتصميم منتجات غير قابلة للإصلاح، وذلك لمنع متخصصي الصيانة من الوصول إلى الأجزاء اللازمة لإصلاح المنتجات .

سامسونج وابل ومايكروسوفت يسعون لمنع مراكز الصيانة من اصلاح أجهزتها

كشف كايل وينز، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة “iFixit” المتخصصة في توفير معدات إصلاح الأجهزة الذكية كيف بدأت الشركات بما في ذلك Apple و Samsung و Microsoft في السعى لتصميم منتجات تمنع المستهلكين والمصلحين التابعين لجهات خارجية من الوصول إلى الأدوات والأجزاء اللازمة لإصلاحها مثل الهواتف الذكية و أجهزة الكمبيوتر المحمولة.

تابع قائلاً: “لقد رأينا الشركات المصنعة تقيد قدرتنا على شراء قطع الغيار، وتحاول عبر تصميمات هواتفها الحالية والجديدة اتاحة منتجات وأجزاء غير قابلة للإستبدال إلا من خلال المراكز المعتمدة .

وضرب وينز مثالاً لما بدأ يحدث مؤخراً بشركة تصنيع بطاريات ألمانية تُدعى “Varta” والتى تبيع البطاريات لمجموعة متنوعة من الشركات التكنولوجية .

إذ تستخدم Samsung على سبيل المثال هذه البطاريات في سماعات أذن Galaxy الخاصة بها، ولكن عندما نذهب إلى “Varta” ونطلب منها شراء هذا الجزء كجزء من الإصلاح، سيقولون لك “لا” ، لن يسمح لنا عقدنا مع Samsung ببيع ذلك.

مؤكداً أن هذا الأمر يحدث مع معظم الشركات وسنراه بشكل متزايد في المستقبل عبر تعاقدات وتصميمات يصعب إصلاحها.

موضوعات نرشحها لك :

تخفيض أسعار 54 قطعة غيار لسامسونج في فروعها الرسمية بمصر

حظر استيراد الأجزاء المفككة في مصر

سامسونج و ابل ومايكروسوفت تسعى لتصميم منتجات وأجهزة غير قابلة للإصلاح
سامسونج و ابل ومايكروسوفت تسعى لتصميم منتجات وأجهزة غير قابلة للإصلاح

apple الأكثر سعياً لتصميم منتجات وأجهزة غير قابلة للإصلاح

وتعد شركة Apple هي الأكثر سعيًا لتطبيق ذلك، إذ بدأته مع الرقائق في أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.

فهناك شريحة شحن معينة على “MacBook Pro”، إذا تلفت لا يمكن استبدالها خارج مراكزها المعتمدة ، لخضوع الشركة المصنعة لإلتزامات تعاقدية مع Apple .

وتابع وينز، مشيرًا إلى أن شركة آبل قد تعاقدت مؤخراً مع شركة إعادة تدوير مقرها بكاليفورنيا للتخلص من قطع الغيار التي كانت لا تزال في حالة جيدة.

بين أن “Apple” تتوقف عن تقديم خدمة الدعم بعد سبع سنوات ، وتظل مستودعاتها بعد ذلك مليئة بقطع الغيار، وبدلاً من بيعها في السوق، كانوا يدفعون لشركات إعادة التدوير مقابل تدميرها.

أشار Weins أيضًا إلى مثال يتعلق بجهاز كمبيوتر محمول من Microsoft Surface والذي صنفته شركة “iFixit” على درجة قابلية الإصلاح. ، فنحن عادةً ما نصنف المنتجات من واحد إلى 10.

وحصل كمبيوتر Surface المحمول على صفر، بسبب احتواءه على بطارية مثبتة لايمكن ازالتها وهو ما أضاع على الجهاز امكانية تصليحه.

وعندما سئل وينز عما إذا كانت قطع غيار الطباعة ثلاثية الأبعاد يمكن أن تكون وسيلة محتملة لإصلاح المنتجات ، أقر وينز أنه على الرغم من أنه قد يكون حلاً ، إلا أنه لن يكون حلاً عمليًا للمنتجات القائمة على التكنولوجيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Share This