الرئيسيةخدمات

“ماتخافيش” .. تطبيق مصري يواجه ويرصد حالات التحرش الجنسي بالفتيات

“الأفكار تولد دائماً من رحم المشكلات” .. هذه العبارة تنطبق على التطبيق المصريماتخافيش” الذي يواجه ويرصد حالات التحرش الجنسي بالفتيات . 

البداية كانت تجربة عاشتها إحدى مؤسسي التطبيق في طفولتها وهي فتاة مصرية تدعى سلمى مدحت .

وذلك عندما حكت لها إحدى صديقات الطفولة عن واقعة تحرش تعرضت لها، لم تنسى سلمى الواقعة وتمنت بألا تتكرر مع فتاة أخرى .

تطبيق “ماتخافيش”والتصدي لظاهرة التحرش الجنسي

مع تخرج سلمى مؤخراً في كلية الهندسة قسم “computer science” بالجامعة الألمانية ، فكّرت في استغلال تخصصها التقني في مساعدة الفتيات على مواجهة التحرش.

ساعدها في ذلك ايجابية الكثيرون في مواجهة المتحرشين على وسائل التواصل الاجتماعي، وبالفعل تم القبض على عدد منهم.

من هنا كانت نقطة الإنطلاق لـ “أحمد” و”سلمى” خريجي الجامعة الألمانية اللذان قررا تخصيص وقتهما لمساعدة الفتيات .
فكانت النتيجة تطبيق “ماتخافيش”، الذي تقول عنه”سلمى” أنه نتاج جهد وعمل استغرق عدة أشهر للتصدي لقضية التحرش .
أضافت : “هدف التطبيق الأساسي هو مساعدة البنات الذين تعرضوا للتحرش بأشكاله المختلفة في الحصول على حقوقهم ، سواء كان لفظياً أو جسدياً” .
موضوعات نرشحها لك :
التقط أطراف الحديث المهندس أحمد هشام ذو الـ 23 ربيعاً وهو أحد مؤسسي التطبيق قائلاً:
“منذ شهر يوليو الماضي ونحن نعمل في الأبلكيشن، ولكي يكون مفيداً فعلًا أجرينا مقابلات مع عدد كبير من البنات تجاوز عددهم 300 بنت” .
وذلك بهدف الوقوف على أبرز ما يحتاجه الفتيات في التطبيق، وأن تكون ميزاته مناسبة ليهم، وبالفعل عدلنا وأضفنا كل ملاحظتهن .
"ماتخافيش" .. تطبيق مصري يواجه ويرصد حالات التحرش الجنسي بالفتيات
“ماتخافيش” .. تطبيق مصري يواجه ويرصد حالات التحرش الجنسي بالفتيات

الميزات التى يقدمها التطبيق :

التطبيق الذي أسسته سلمى وأحمد ، سيقدم لضحايا التحرش الجنسي خدمات متنوعة تساعدهم على تجاوز الأزمة.

1- خاصية الاستنجاد:
من خلال هذه الخاصية ستتمكن الفتاة من عمل دائرة ثقة مكونة من أشخاص مقربون محل ثقة منها لتستنجد بهم وقت الخطر.
وفي حال شعرت الفتاة بالخطر، فقط عليها أن تضغط زر الصوت مع زر تشغيل الهاتف ليتم إرسال استنجاد لدائرة ثقتها مرفق بمكانها الحالي.
2- الدعم القانوني:
سيتضمن التطبيق عشرات المحامين ذوي الخبرة في قضايا التحرش و الابتزاز لاستشارتهم أو توكيلهم في سرية تامة.
3- الدعم النفسي:
من الأمور الهامة التي يتيحها التطبيق هو الدعم النفسي الذي يوفره التطبيق عبر متخصصين لعلاج ضحايا التحرش علي أعلي مستوي و بأقل تكلفة .
4- خارطة التحرش:
قد تحتاج الفتاة للتأكد من مستوى أمان المكان الذي ستذهب إليه ، وهنا تأتي فائدة الخاصية الرابعة في التطبيق .
كما يمكنها أن تسجل أماكن حالات التحرش التي تعرضت لها على التطبيق دون الإفصاح عن هويتها .

وخلال الوقت الحالي يعمل أحمد وسلمى على تطوير تطبيقهما الجديد، بحيث يكون قادراً على تقديم الدعم للأطفال والرجال أيضاً .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Share This