الرئيسيةتحليلات

بتكوين قد ترتفع الى 100 الف دولار بنهاية العام 2021

بتكوين العملة الرقمية قد تتجاوز قيمتها 100 الف دولار بنهاية العام الجاري بحسب توقعات محمد عبد الوهاب المستشار المالي والمحلل الاقتصادي.

استثمار الشركات الكبرى في بتكوين يدعم صعودها

وتوقع صعود بتكوين بدافع من اقبال شركات عالمية للاستثمار فيها باعتبارها ملاذ آمن ضد تقلبات الأسواق العالمية.

 مشددًا على أنه استثمار عالي الخطورة ولا يناسب صغار المستثمرين الذين يحلمون بتحقيق الثراء السريع فعليهم التأكد أن البيتكوين سيكون طريقهم إلى الإفلاس.

وبعد أن وصلت عملة بتكوين لـ 52,648 دولار للعملة الواحدة أوضح المحلل الاقتصادي، أن ارتفاع بتكوين  فى هذه المرة مختلف عن مستوى 20 ألف دولار الذي تحقق في 2017، والذي تبعه هبوط حاد لمدة عام كامل فى عام تم إطلاق عليه اسم  خريف العملات الرقمية عليه.

ولكن الامر مختلف كليا الأن  فلقد تغيرت البيئة الإستثمارية عن ما كانت عليه فى 2017  فارتفعت شهية المستثمرين للمخاطرة عما كانت عنه في الماضي نتيجة انخفاض عوائد الاستثمارات الأخرى،كما أصبح هناك قبول مؤسسي للعملات الرقمية.

كورونا ساهمت في نمو سوق العملات الرقمية

كما لفت عبد الوهاب إلى أن التحفيزات المالية وخاصة فى الولايات المتحدة  بهدف محو أثار فيروس كورونا على الاقتصاد والتى من المتوقع أن ترفع التضخم لأعلى مستوياته منذ 12 عام  والتى سيكون لها تداعيات خطيرة منها تراجع مؤشر الدولار الأمريكى مما جعل المستثمرون يبحثون عن أدوات أخرى لحفظ قيمة الأموال بها .

 فعند العودة للماضي القريب خلال ديسمبر 2017 ووصول البتكوين للقمة التاريخية له فى ذلك التاريخ كان مؤشر الدولار 94 والآن يقف مؤشر الدولار الأمريكى فى افضل احواله عند 91 وسعر البيتكوين تجاوز الـ 52000 دولار.

وأضاف عبد الوهاب، أنه بالنظر على تقييم كبار المستثمرين للأصول فى 2017 كانت النظرة للبيتكوين على انها مجرد لعبة أو فقاعة ستنتهي سريعا وهو ماحدث فعلا فى 2018 وانهار البيتكوين من 20000 دولار الى 3400 دولار.

ولكن الأمر اختلف تماما الأن حيث أن المؤسسات الاستثمارية الكبرى تدخل لعملة بتكوين ولفئات الأصول الرقمية.

ننصحك بقراءة الموضوعات التالية:

قائمة بتطبيقات بديلة لـ shareit

اعرف ترتيب دولتك..هذه الدول تراقب مواطنيها

تطور بتكوين في 4 سنوات

وخلال سبتمبر من 2017، قال راي داليو، الملياردير ومؤسس بريدج واتر، أحد أكبر الصناديق الاستثمارية في العالم إن عملة بتكوين “ليس فعالة كمخزن للثروة بسبب تقلبها، على عكس الذهب”.

ولكن اختلفت الرؤية فخلال العام الجاري وفي 30 يناير غيّر داليو رأيه حول العملة قائلاً: “أكن إعجاب عظيم بكيفية اختبار بتكوين لارتفاع 10 سنوات ويبدو بالنسبة لي أن بتكوين نجحت في عبور الحدود من فكرة مضاربية بحتة، يمكن أن تختفي كليًا، لعملة باقية وتزداد قيمتها في المستقبل.

وما زال داليو يحذر فى نفس الوقت من التقلبات القوية في عملة بتكوين، ومن أن المستثمر قد يخسر 80% من استثماراته لو استمرت التقلبات.

وتابع قائلًا إن الدول حول العالم ربما تمنع العملات الرقمية بموجب قوانين، لو استمر ارتفاعها.

وتابع المحلل الاقتصادي: “فى 29 من يناير الماضى كشف ايلون ماسك عبر تغريدة كتب فيها كلمة بيتكوين فقط لترتفع العملة بعدها قرابة الـ 7000 دولار فى اقل من اربع ساعات تداول من 32000 الى 39000 دولار  ثم كشفت شركة تسلا عن استثمار 1.5 مليار دولار في عملة بتكوين، بما أضاف مزيدًا من البريق لعملة بتكوين.

وأعلنت الشركة تخطيطها قبول الدفع باستخدام العملات الرقمية في المستقبل، ولم تكن مفاجئة، فالمؤسس، إيلون ماسك، من مؤيدي العملات الرقمية.

وأوضح عبد الوهاب أنه لم يتوقف الأمر على ماسك وحده بل ان بلاك روك وهو واحد من أكبر مديري الأصول في العالم أعرب عن نيته فى الاستثمار فى البيتكوين قائلا: “انه كاستثمار سيكون متاحا أمام الصندوق  أيضا”  

وأكد عبد الوهاب أنه  قريبا سنرى الكثير من الشركات تلجأ الى البيتكوين كاستثمار مثل ابل وتويتر وغيرهم من المؤسسات الكبرى  وعندها سنرى البيتكوين محقق الـ 100000 دولار .

وشدد على أن ذلك يظل متوقف على مدى قبول دول العالم به خصوصا بعد الحرب التي أعلنتها الحكومة الأمريكية عليه ورغبة الهند فى سن قوانين تحظر التعامل فيه داخل الهند.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Share This